الموظفون يرفضون خطة آبل الجديدة

الموظفون يرفضون خطة آبل الجديدة

يبدو أن انتقال آبل من نظام العمل من البيت إلى العودة إلى المكاتب لا يرضي على الأقل الموظفين، و يبدو أن هؤلاء الموظفين يرغبون في التصعيد و غير موافقين على خطة المدير التنفيذي للشركة تيم كوك و التي ضمنها في رسالة داخلية للموظفين، مما ينذر بتوتر جديد.


و بحسب هيأة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" فإن موظفي آبل قاموا بإطلاق حملة لدفع الشركة للتراجع عن قرارها الجديد الخاص بالعودة إلى المكاتب بعد أكثر من سنة من العمل من البيت، و الذي صدر في مذكرة داخلية للموظفين صادرة عن المدير التنفيذي تيم كوك، حيث يطالب الموظفون بمزيد من المرونة، و في رسالة للموظفين أشاروا أن: "بدون الشمولية التي تجلبها المرونة ، يشعر الكثير منا أنه يتعين علينا الاختيار بين مجموعة من عائلاتنا ، ورفاهيتنا ، وتمكيننا من القيام بأفضل أعمالنا ، أو أن نكون جزءًا من آبل، على مدى العام الماضي شعرنا في كثير من الأحيان بأننا لم نسمع من قبل ، ولكن في بعض الأحيان تم تجاهلنا بشكل نشط"، و أشار الموظفون أن سياسة آبل تسببت بالفعل باستقالة عدد من الموظفين.


و كانت هيأة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" قد أشارت في تقرير الأسبوع الماضي أن الرئيس التنفيذي تيم كوك أرسل رسالة داخلية على مستوى الشركة إلى الموظفين يوم الأربعاء الماضي، و أشار فيها إلى إن شركة آبل تريد من موظفيها العودة إلى المكاتب بحلول شهر سبتمبر المقبل، و بحسب كوك فإن العمال يجب أن يعودوا إلى مكاتبهم لمدة ثلاثة أيام على الأقل في الأسبوع. سيتم منح بعض الموظفين خيار العمل في اليومين المتبقيين عن بعد.   


و بحسب بي بي سي نقلا عن الرسالة الداخلية لآبل فإن الفرق التي تتطلب العمل بشكل حضوري لمدة أربعة أو خمسة أيام في الأسبوع سيكون عليها الحضور، و قد أخبرت شركة آبل الموظفين أيضا أنهم سيكونون قادرين على التقدم للحصول على فرصة للعمل عن بعد لمدة أسبوعين في السنة،  ومع ذلك ، سيحتاج المديرون إلى الموافقة على طلبات العمل عن بُعد. و يبدو أن تيم كوك على غرار مديرين تنفيذين آخرين لم يكن متحمسا لفكرة العمل من البيت.   


تيم كوك قال في الرسالة الداخلية الموجهة للموظفين: "على الرغم من كل ما تمكنا من تحقيقه بينما كان الكثير منا منفصلين، فإن الحقيقة هي أنه كان هناك شيء أساسي مفقود من العام الماضي: بعضنا البعض".  "لقد ضيَّق الاتصال عبر الفيديو المسافة بيننا بالتأكيد ، ولكن هناك أشياء لا يمكن ببساطة تكرارها."، "أعلم أنني لست وحدي في افتقاد طنين النشاط والطاقة والإبداع والتعاون في اجتماعاتنا الشخصية والشعور بالمجتمع الذي بنيناه جميعًا."


من: مدونة المحترف

كن أول من يعلق على: "الموظفون يرفضون خطة آبل الجديدة"

إرسال تعليق