انتقال آبل إلى اعتماد منفذ USB-C لا يعني التخلي عن منفذها Lightning .. كيف ذلك؟

يبدو أن آبل تسير تدريجيا نحو اعتماد USB-C، على الرغم من أنها غير موافقة على القرار، لكن من الواضح أن المفوضية الأوروبية تجبرها على اتخاذ القرار سريعًا. 

أمام آبل والشركات الأخرى 24 شهرًا لإجراء التغيير، هذا يعني أن iPhone 14 لن يتأثر على الأرجح، لكن iPhone 15 سيتأثر بالتغيير الجديد. في الواقع، تم اعتماد منفذ Lightning منذ عام 2012، ويبدو أن التخلي عن استخدامه أمر صعب.

أثناء ذلك، يبدو أن آبل لديها بالفعل العديد من الخيارات التي يمكنها القيام بها، ولعل أغلبها تجعل من الممكن البقاء في استخدام منفذ Lightning إلى جانب منفذ USB-C، ولكن كيف يمكن ذلك؟

لدى آبل 4 خيارات مختلفة إذا تم الموافقة على خطط المفوضية الأوروبية:

• اعتماد منفذ USB-C فحسب مع التخلي عن منفذ Lightning.

• اصدار نسختين من هواتف آيفون (نسخة بمنفذ USB-C، ونسخة بمنفذ Lightning)

• لا يوجد أي منفذ في هاتف آيفون (الشحن اللاسلكي).

• دمج منفذين في هاتف آيفون واحد (كلاً من منفذ USB-C ومنفذ Lightning).

إذا اتخذت آبل قرار عدم التخلي عن منفذها Lightning بالتأكيد ستواجه مشكلة تتعلق بارتفاع تكاليف الانتاج، كونها مجبرة إما على تضمين نسختين أو دمج منفذين. في المقابل يمكنها التخلي عن منفذها والانتقال إلى USB-C أو الشحن اللاسلكي.

بالنسبة للشحن اللاسلكي ستحتاج آبل لإجراء الكثير من التغييرات باعتبار أن هذا النوع من الشواحن أقل سرعة في الشحن، وبالتأكيد ستحتاج لطرح تقنية تساعد في تسريع عملية الشحن اللاسلكي.

-------------

الموضوع من طرف: عزيز


كن أول من يعلق على: "انتقال آبل إلى اعتماد منفذ USB-C لا يعني التخلي عن منفذها Lightning .. كيف ذلك؟"

إرسال تعليق