دراسة جديدة تقول إن حمل سوار ذكي أو ساعة ذكية يمكن أن ينقذ حياتك

بالإضافة إلى رؤية حرق السعرات الحرارية بعد التدريب أو تناول وجبة خفيفة  ، يمكن للساعات والأساور الذكية أن تنقذ الأرواح بفضل التحكم الشامل الذي يقومون به في ضربات القلب.

تم الكشف عن النتائج الأولى لدراسة ضخمة من Fitbit تم فيها اختبار خوارزمية جديدة مصممة لاكتشاف إيقاعات القلب غير المنتظمة من البيانات الواردة من الساعات الذكية وأساور اللياقة البدنية.

نجحت الدراسة ، التي شملت ما يقرب من نصف مليون شخص ، في اكتشاف الرجفان الأذيني غير المشخص في 98٪ من الحالات.

الفواصل غير المنتظمة بين ضربات القلب ، والمعروفة باسم الرجفان الأذيني ، يمكن أن تكون علامة مبكرة على أمراض القلب والأوعية الدموية.

وبينما يمكن أن تظهر نوبات الرجفان الأذيني الشديدة مع أعراض مشابهة لأعراض النوبة القلبية ، والتي تسترعي الكثير من الاهتمام وتنتهي عادةً بالذهاب إلى الطبيب لمعرفة الخطأ ، فإن النوبات الأقصر يمكن أن تكون بدون أعراض على المدى الطويل أكثر خطورة.

لمعرفة ما إذا كان يمكن اكتشاف مشكلة القلب هذه باستخدام الساعات الذكية والعصابات الذكية ، قام الباحثون في مستشفى ماساتشوستس العام (MGH) بتجنيد حوالي 455000 متطوع استخدموا هذه الأجهزة القابلة للارتداء في حياتهم اليومية.

في هذه الدراسة ، عندما تم الكشف عن الرجفان الأذيني المحتمل ، خضع المريض لاستشارة رعاية صحية عن بعد مع طبيب ثم تلقى رقعة تخطيط كهربية القلب (ECG) لارتدائها لمدة أسبوع مع متتبع اللياقة البدنية.

في الأسبوع التالي ، اكتشفت الخوارزمية الجديدة 98٪ من نوبات الرجفان الأذيني التي التقطتها رقعة مخطط كهربية القلب.

يقول الباحثون إن برنامج مراقبة القلب سيكون أكثر فعالية إذا تم استخدامه في الليل. منذ أن ننام ، يمكننا بشكل أفضل تتبع إيقاعات القلب غير المنتظمة .

أخيرًا ، تعمل Fitbit مع إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) للحصول على إذن للسماح بنشر هذه الخوارزمية على نطاق واسع. لا شك أن شركة Fitbit تركز على الصحة أكثر من أي وقت مضى منذ أن اشترتها  غوغل .

إقرأ أيضا : لماذا إذا كان نبضات قلبك أقل من 60 نبضة أو أكثر من 100 يجب زيارة الطبيب وإليك ثلاثة تطبيقات لمعرفة نبضات قلبك


كن أول من يعلق على: "دراسة جديدة تقول إن حمل سوار ذكي أو ساعة ذكية يمكن أن ينقذ حياتك"

إرسال تعليق