حالة غضب من أمازون بسبب ترويج مساعدها الصوتي Alexa لتحدي خطير

حالة غضب من أمازون بسبب ترويج مساعدها الصوتي Alexa لتحدي خطير

يبدو أن أمازون تواجه مشكلة جديدة مع المستخدمين بسبب أحد أجهزتها، هذه المرة يتعلق الأمر بجهاز المساعد الصوتي الذكي  Alexa وذلك بعد تحدي خطير مع أحد الأطفال.

وتقول وسائل الإعلام وبينها هيأة الإذاعة البريطانية بي بي سي أن المساعد الصوتي الذكي لأمازون Alexa قام بتحدي فتاة تبلغ من العمر 10 سنوات أن تلمس قطعة نقود معدنية في شوكات قابس نصف مدرج، جاء الاقتراح بعد أن طلبت الفتاة من أليكسا "تحديًا للقيام به"، فرد عليها Alexa : "قم بتوصيل شاحن الهاتف في منتصف المسافة تقريبًا بمأخذ الحائط ، ثم المس بنسًا واحدًا للشوكات المكشوفة".

وبحسب الأخبار فقد ردت أمازون فورا بعد انتشار الواقعة على مواقع التواصل الاجتماعي حيث قالت الشركة إنها أصلحت الخطأ بمجرد علم الشركة به وذلك من خلال تحديث أمني، وقالت بي بي سي إن النشاط الخطير ، المعروف باسم "تحدي البنس" قد بدأ بالانتشار على TikTok ومواقع التواصل الاجتماعي الأخرى منذ حوالي عام، يحيث توصل المعادن الكهرباء ويمكن أن يتسبب إدخالها في مآخذ كهربائية حية في حدوث صدمات كهربائية وحرائق وأضرار أخرى.

وقالت أمازون لبي بي سي في بيان إنها قامت بتحديث Alexa لمنع المساعد من التوصية بمثل هذا النشاط في المستقبل.  قالت أمازون في بيان: "ثقة العملاء هي محور كل ما نقوم به ، وقد تم تصميم Alexa لتقديم معلومات دقيقة وذات صلة ومفيدة للعملاء".


كن أول من يعلق على: "حالة غضب من أمازون بسبب ترويج مساعدها الصوتي Alexa لتحدي خطير"

إرسال تعليق